مقدمة الحيوانات -الصور-النشرات الصوتية- التشكيلات

ما هي الحيوانات؟

A mother giraffe and juvenile giraffe.Photo credit: David Bygott, Giraffa camelopardalis. CC BY-NC-SA
حقوق نشر الصورة: دافيد بايجوت، الزرافة Giraffa camelopardalisتحت رخصة النسب-غيرالتجاري-الترخيص بالمثل CC BY-NC-SA

يُقدر عدد أنواع الحيوانات التي تعيش على كوكب الأرض بحوالي 9 أو 10 مليون نوع، ولم يتم التوصل إلى العدد الحقيقي وتُشير جميع التقديرات إلى أعداد تقريبية. وتختلف أحجام الحيوانات بدءًا مما لا يزيد عن بضعة خلايًا، ووصولاً إلى كائنات تزن عدة أطنان مثل الحبار العملاق. وتكون الحشرات أغلبية أنواع الحيوانات بفارق كبير، وتُصنف في مجموعات متنوعة بدورها مثل الرخويات، القشريات، والديدان الإسطوانية. ووفقًا لتلك المعطيات، تعد مجموعتنا، الفقاريات، غير هامة نسبيًا من منظور التنوع.

تضم مملكة الحيوانات (Metazoa) جميع أنواع الحيوانات، ولكنها لا تشتمل على بدائيات النوى (وهي كائنات مكونة من خلايا ينقصها النواة أو العُضَيّة الخَلَوِيّة ذات الغشاء مثل البكتريا والزراقم) أو الطلائعيات (مملكة الطلائعيات، والتي تضم كائنات حقيقية النواة وحيدة الخلية). ويمتاز جميع أعضاء مملكة الحيوانات من الكائنات بكونها متعددة الخلايا، وغيرية التغذية (أي أنها تعتمد في تغذيتها على كائنات أخرى بصورة مباشرة أو غير مباشرة)، ويتناول معظمها الطعام ويهضمة في تجويف داخلي.

تفتقر الخلايا الحيوانية للجدران الصلبة التي تميز الخلايا النباتية. وتتكون أجسام معظم الحيوانات (فيما عدا الإسفنجيات) من خلايا في صورة أنسجة، ويختص كل نسيج بالقيام بوظائف محددة بدرجة ما. وفي الأغلب، تُنظم الأنسجة في صورة أعضاء أكثر تخصصًا. وتمتلك معظم الحيوانات القدرة على تأدية حركات مركبة وسريعة بدرجة كبيرة مقارنة بالنباتات والكائنات الأخرى. كما تتكاثر معظم الحيوانات جنسيًا، عن طريق الحيوانات المنوية والبويضات المنفصلة. وتمتلك معظم الحيوانات خلايا ضعفانية، أي أن خلايا الحيوانات البالغة تحوي نسختان من المادة الوراثية.

ويتسم تطور معظم الحيوانات بمراحله المميزة، والتي تضم اللاقحة؛ التي تتكون عن طريق نتاج انقسامات الخلايا المحدودة الأولى عقب عملية التلقيح، والأريمة؛ وهي كرة مجوفة من الخلايا مكونة عن طريق لاقحة في مرحلة النمو، والمعيدة؛ التي تتكون عندما تنطوي الأريمة على نفسها لتكون هيكل ثنائي الجدران به فتحة إلى الخارج، مَسَمُّ الأُرَيمَة.

ويستمر إجراء الأبحاث حول العلاقات التطورية في المجموعات الحيوانية الكبرى. ومن باب التيسيير على المستخدمين، تتبع شبكة تنوع الحيوانات النظام المنصوص عليه في كتاب هيكمان وروبرتس (1994). كما ندمج نتائج البحوث الحالية في التصنيف والنقاش الخاص ببعض المجموعات.

References

  1. Hickman, C.P. and L. S. Roberts. 1994. Animal Diversity. Wm. C. Brown, Dubuque, IA.

Animal Diversity Web

ذلك المقال مأخوذ من
شبكة تنوع الحيوانات.

الرخصة: المشاع الإبداعي، النسب-غيرالتجاري-الترخيص بالمثل CC BY-NC-SA

الاستشهاد:
مايرز ب. 2001. "الحيوانات" (على شبكة الإنترنت)، شبكة تنوع الحيوانات. استُعرض في 26 سبتمبر 2012. شبكة تنوع الحيوانات

Hickman, C.P. and L. S. Roberts. 1994. شبكة تنوع الحيوانات. Wm. C. Brown, Dubuque, IA.

مصدر المقال

المؤلف:

فيل مايرز

الأراء والتعليقات

في حال وجود أي أسئلة أو تعليقات أو ملاحظة أخطاء، يرجى إخطارنا عبر زيارة صفحة الاتصال بنا واختيار "التعلم والتعليم".